لعلّها كانت تعلم بل تيقن أن الحب هو خلاصها الوحيد و عذابها الأكبر
بل و أيضا كانت تستدرك واقع و حقيقة نهايتها هي إذا انتهى ذاك الحب
كانت فعلا و حقا تلّم بموازين الحياة غير المتساوية
كانت أيضا تعلم أنه ليس كل من زرع خيرا حصد مقداره من الخير
و بينما كانت ترتشف قهوتها الصباحية و تلاعب أفكارها الجنونية
أيقنت أيضا أنها لم و لن تمضي مرحا في حبّها العظيم
فقط و لمجرد أن الدنيا لم تكّف عن اللعب لعبة الكلمات المتقاطعة معها بعد
Advertisements

About outlived

X-dreamer, fighter and writer... Using words to unleash the pain that eats me from the inside out, day after day!
This entry was posted in Dedication, Lost, Love, Personal, Thoughts. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s